الاسلام دين الله
مرحبا بك ايها الزائر الكريم فى منتدى الاسلام دين الله الذى يوجد به العديد من الاقسام والمواضيع الرائعة ويشرفنى ويسعدنى ان تسجل بالمنتدى وتكون عضوا نشط

ولادة رسول الله

اذهب الى الأسفل

ولادة رسول الله

مُساهمة  يا حبيبى يا رسول الله في الخميس أغسطس 16, 2012 12:54 am

[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
لما بلغ عبد الله بن عبد المطلب ثمانية عشرة أو خمسة وعشرين سنة،[57] زوّجه أبوه آمنة بنت وهب من عمّها "وهيب بن عبد مناف" وقد كانت تعيش عنده.[58] فبنى بها عبد الله في مكة فحملت بمحمد، وكانت آمنة تحدّث أنّها حين حملت به أُتِيَت فقيل لها «إنّك قد حملت بسيّد هذه الأمّة، فإذا وقعَ على الأرض فقولي "أعيذه بالواحد من شرِّ كل حاسد"، ثم سمّيه "محمدًا"».[59] ثم لم يلبث أبوه عبد الله حتى خرج إلى الشام للتجارة، فمرّ بالمدينة فأقام عندهم مريضًا شهرًا ثم تُوفي عن عمر خمسة وعشرين عامًا،[60] ودُفن في "دار النابغة" (وهو رجل من بني عدي بن النجار)،[58] وكانت آمنة يومئذٍ حامل بمحمد لشهرين (رأي الجمهور)،[45] تاركًا وراءه خمسة أجمال، وقطعة غنم، وجارية حبشية اسمها "بركة" وكنيتها أم أيمن.[58] وبعد أن بقي محمد في بطن أمه تسعة أشهر كملّاً،[61] وُلد في مكة في شعب أبي طالب،[معلومة 1] في الدار التي صارت تُعرف بدار "ابن يوسف".[43][62] وتولّت ولادته "الشِّفاء" أم عبد الرحمن بن عوف.[63]
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذه الصورة]
وقد كان مولده يوم الإثنين،[66] 8 ربيع الأول،[67] أو 12 ربيع الأول (المشهور عند أهل السنة)،[68][69] أو 17 ربيع الأول (المشهور عند الشيعة)،[43] من عام الفيل، بعدما حاول أبرهة الأشرم غزو مكة وهدم الكعبة، قيل بعده بشهر، وقيل بأربعين يومًا، وقيل بخمسين يومًا (وهو المشهور)،[70][71] ويوافق ذلك 20 أبريل[70] أو 22 أبريل سنة 571 م على الأصحّ[42] (أو 570 وحتى 568 أو 569 حسب بعض الدراسات).[72]
ويُروى بأن محمدًا قد وُلد مختونًا مسرورًا (مقطوع السرّة)،[71] بينما هناك روايات أخرى تؤيد أن عبد المطلب ختنه يوم سابعه وجعل له مأدبة.[71] وكانت أمّه تحدّث أنّها لم تجد حين حملت به ما تجده الحوامل من ثقل ولا وحم، ولمّا وضعته وقع إلى الأرض مستقبل القبلة رافعًا رأسه إلى السماء،[68] مقبوضة أصابع يديه مشيرًا بالسبابة كالمسبّح بها.[73]
مِن قَبلها طِبتَ في الظِّلال وفي مستودِع حيث يُخصَف الوَرَق
ثُم هبطتَ البلاَد لا بشرٌ أنت ولا مضغةٌ ولا علق
بل نُطفةٌ تركب السَّفينَ وقد ألجَم نسرًا وأهله الغرق
تُنقَل من صالب إلى رَحم إذا مضى عالم بدا طَبَق
ثم احتوى بيتك المهيمن من خندف علياء تحتها النطق
وأنتَ لمَّا وُلدتَ أشرقت الـ أرضُ وضاءت بنورك الأفُق
فنحن في ذلك الضِّياء وفي النُّور وسبل الرشاد نخترق

— العباس بن عبد المطلب[74][75][76]
وأنّها رأت حين ولدته كأنّه خرج منها نور أضاءت له قصور الشام.[77] قالت أمّ عثمان بن أبي العاص «حضرتُ ولادة رسول الله ‪ﷺ، فرأيت البيتَ حين وضع قد امتلأ نورًا، ورأيت النجوم تدنو حتى ظننتُ أنها ستقعَ عليّ».[73] وبعدما ولدته أرسلت إلى عبد المطلب تبشّره بحفيده، ففرح به فرحًا شديدًا، ودخل به الكعبة شاكرًا الله،[42] وقال «ليكوننّ لابني هذا شأن»،[58] واختار له اسم "محمّد" ولم تكن العرب تسمي به آنذاك، إلا ثلاثة طمع آباؤهم حين سمعوا بذكر محمد وبقرب زمانه وأنه يُبعث في الحجاز فيكون ولدًا لهم.[73] وقد علمت اليهود آنذاك بولادة محمد، يقول حسان بن ثابت «والله إني لغلام يفعة، ابن سبع سنين أو ثمان، أعقل كل ما سمعت، إذ سمعت يهوديًا يصرخ بأعلى صوته على أطمة بيثرب: يا معشر يهود، حتى إذا اجتمعوا إليه، قالوا له: ويلك ما لك؟ قال: طلع الليلة نجم أحمد الذي ولد به».[78]
avatar
يا حبيبى يا رسول الله
ممتاز
ممتاز

عدد المساهمات : 200
نقاط : 1241870
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://islam10124.allahmontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى